الأردن “غاضب” من إسرائيل.. قدم مطالب لحكومة تل أبيب رغم تنصلها من “تصريحات وخريطة” وزيرها المتطرف

0 110

دعا وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الثلاثاء 21 مارس/آذار 2023، الحكومة الإسرائيلية لتأكيد أن تصريحات وزير المالية بشأن فلسطين والمملكة لا تمثل موقفها، مؤكداً أنه سيتوجه إلى بريطانيا لبحث التصريحات التي صدرت وتداعياتها، وذلك على الرغم من تنصل الخارجية الإسرائيلية من تصريحات الوزير.

يأتي هذا الموقف بعد أن استدعت عمّان السفير الإسرائيلي للاحتجاج على سلوك وزير إسرائيلي تحدث على منصة كان عليها علم إسرائيلي بحدود موسعة تضم المملكة الأردنية والأراضي الفلسطينية.

إسرائيل تتنصل من تصريحات وزيرها
في الوقت ذاته، نقلت وكالة رويترز، الثلاثاء، عن مصدر أردني مسؤول قوله، إن المملكة تلقت تطمينات إسرائيلية بأن سلوك وزير بارز بالحكومة الإسرائيلية وقف وراء منصة عليها خريطة للدولة بحدود موسعة تشمل الأردن لا يمثل موقفها.

وأضاف المصدر لرويترز أيضاً أن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى أشاروا أيضاً إلى رفضهم لتصرف وزير المالية بتسلئيل سموتريتش خلال كلمة ألقاها أمس الإثنين، وأكدوا أنهم يحترمون حدود الأردن ومعاهدة السلام الموقعة مع المملكة.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية قد أكدت اعترافها بوحدة الأراضي الأردنية، متنصلة بذلك من تصريحات وزير المالية بتسلئيل سموتريتش، وعرضه خريطة لإسرائيل تضم حدود الأردن.

وفي وقت سابق، قال سموتريتش في كلمة له بالعاصمة الفرنسية باريس، إنه “لا يوجد شيء اسمه شعب فلسطيني”.

وخلال كلمته عرض سموتريتش خريطة مزعومة لإسرائيل تضم حدود المملكة الأردنية الهاشمية والأراضي الفلسطينية المحتلة.

ورداً على ذلك، قالت الخارجية الإسرائيلية في بيان مقتضب نشرته في حسابها على تويتر: “إسرائيل ملتزمة باتفاقية السلام مع الأردن منذ 1994”.

وأضافت: “لم يطرأ أي تغيير على موقف دولة إسرائيل الذي يعترف بوحدة أراضي المملكة الهاشمية”.

الأردن سيتخذ الإجراءات اللازمة
وقال الصفدي إن التصريحات العنصرية لوزير المالية الإسرائيلي لن تدفع إلا لمزيد من العنف، وأضاف: “سأجري محادثات مع مسؤولين بريطانيين بشأنها”.

كما أكد الصفدي أنه وفي حال تصاعدت الاستفزازات الإسرائيلية فسنتخذ الإجراءات اللازمة.

وكانت المملكة قد عبرت عن إدانتها “الشديدة” للخريطة التي عرضها سموتريتش، والتي تعد “خرقاً للأعراف الدولية ومعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية كما أنها تصرف تحريضي أرعن”، وفق البيان.

وأوضح بيان صدر الإثنين عن الخارجية الأردنية، أن سموتريتش استخدم الخريطة خلال مشاركته بفعالية في العاصمة الفرنسية باريس، دون أي تفاصيل أخرى.

ويرتبط الأردن وإسرائيل باتفاقية سلام جرى توقيعها بين الجانبين عام 1994، وتحتفظ بموجبها المملكة بحقها في الإشراف على الشؤون الدينية في مدينة القدس.

البيان الأردني قال إن “الوزارة تدين أيضاً التصريحات العنصرية التحريضية المتطرفة التي أطلقها الوزير الإسرائيلي المتطرف إزاء الشعب الفلسطيني الشقيق وحقه في الوجود، وحقوقه التاريخية في دولته المستقلة ذات السيادة”.

وطالبت الخارجية الأردنية المجتمع الدولي بإدانة تصرفات وتصريحات الوزير الإسرائيلي “المتطرفة التحريضية”، مشيرة إلى أنها “تمثل أيضاً خرقاً للقيم والمبادئ الإنسانية”.

ولفت إلى أن الخارجية الأردنية “ستتخذ جميع الإجراءات السياسية والقانونية الضرورية للتصدي لمثل هذه التصرفات والتصريحات الحاقدة المتطرفة، وما تمثله من تصعيد خطير يهدد الأمن والاستقرار ويدفع باتجاه التصعيد”.

You might also like