الأردن،مشروع استكشاف الرصاص والزنك والذهب في ‘سمرة طيبة’

0 76

أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية، اليوم السبت، انطلاق مشروع استكشاف خامات الرصاص والزنك والذهب في منطقة “سمرة طيبة” بوادي عربة، بحضور  الوزير الدكتور صالح الخرابشة. وأوضح الوزير أن المشروع يأتي ضمن مشروع التعدين الوطني الذي تم إطلاقه في بداية عام 2021، لاستكشاف الثروات المعدنية في المملكة، والتي تقع ضمن الدرع العربي النوبي، والمنطقة المعروفة بغناها بالمعادن. ويتم تنفيذ المشروع بواسطة فريق عمل من وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وأضاف ان المشروع يأتي ضمن مجموعة مشاريع أطلقتها الوزارة ومذكرات تفاهم تعمل بموجبها شركات على الأرض لإجراء دراسات الجدوى اللازمة.

ولفت الى دراسات سابقة أجرتها الوزارة بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية الفرنسية حول مشروع سمرة طيبة أظهرت مؤشرات أولية لوجود بعض العناصر مثل (الزنك والرصاص والذهب).

وأشار الوزير الخرابشة الى ان المشروع يأتي استكمالا لهذه الدراسات والحصول على معلومات كافية لتسويق هذه المناطق مؤكدا أهمية هذه المشاريع في إطار سياسة الحكومة ضمن رؤية التحديث الإقتصادي والتي عرفت قطاع التعدين بانه من القطاعات ذات القيمة العالية.
وأعرب عن امله أن يسهم القطاع بدور مهم في عملية التنمية الإقتصادية خاصة وان مثل هذه المشاريع تقام في مناطق تحتاج الى عمليات تنمية وفتح المزيد من فرص العمل متوقعا استكمال مشروع سمرة طيبة بنهاية العام الحالي لتسويقه كفرصة استثمارية.

وأشار الوزير الخرابشة الى “محطات أخرى” ضمن برنامج التعدين الوطني تنفذها كوادر وزارة الطاقة والثروة المعدنية ومنها التنقيب عن الذهب في (جبل المبارك ووادي صامط) بالإضافة الى عمليات التنقيب عن الفوسفات في المناطق الشرقية مؤكدا أن نتائج بعض العينات السطحية أشارت الى تراكيز جيدة لخامات (الرصاص والزنك والذهب).
وقال أن الوزارة بصدد التوقيع على مذكرة تفاهم مع إحدى الشركات التي تقدمت لاستغلال خامات الفوسفات الشرقية وندرس بعض الطلبات الخاصة بالإستثمار في البوتاس الصخري في البحر الميت مؤكدا أن مشاريع قطاع التعدين بحاجة إلى وقت لجمع العينات وتحليلها وإعداد دراسات الجدوى الإقتصادية للإستثمار فيها.
وأكد الخرابشةأن الوزارة ماضية في تنفيذ مثل هذه المشاريعل لأثرها على الإقتصاد الوطني ورفده بقيمة اقتصادية مضافة.

من جانبه قال مدير الدراسات في وزارة الطاقة هشام الزيود أن المنطقة تم تقسيمها الى 16 حوضا ترسيبيا من مجاري الأودية ويتم الآن العمل ضمن الحوضين الأول والثاني وتم جمع 76 عينة موزعة على نهايات الأودية من عينات ثقيلة مركزة وعينات صخرية من المقاطع الصخرية وعينات من نهايات رسوبيات الأودية.
وأشار الزيود الىأن النتائج الأولية للعينات التي جمعها فريق الوزارة أظهرت مؤشرات لوجود نسب من الذهب في عينات الأوديه وصلت الى (20 ppb) جزء من البليون في حين تجاوزت تراكيز الزنك (1000 ppm) ما يعادل كيلوجراما من المعدن المركز في الطن الواحد من الرسوبيات النهرية في حين تجاوز معدن الرصاص (170 ppm) ما يعادل 170 جراما مركزا للطن من الرسوبيات.
وقال أنه تم إلى الآن حفر 7 حفر استكشافية ضمن المنطقة التي أظهرت فيأوديتها نتائج إيجابية وسيستكمل العمل لحفر مجموعة من الآبار أيضا لافتا الى أن المنطقة المستهدفة في دراسات المسح الجيوكيميائي في منطقة وادي عربة (سمرة طيبة) هي امتداد لمناطق أبو خشيبة في الجزء الشرقي من وادي عربة.

You might also like