مفاوضون أوروبيون وإيرانيون يجتمعون في الأردن

0 102

قالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إن وزير خارجية إيران وكبير المفاوضين النوويين اجتمعا مع منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ومسؤول من الاتحاد الأوروبي معني بتنسيق المحادثات النووية مع إيران في الأردن الثلاثاء.

وأضافت الوكالة دون ذكر تفاصيل أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والمفاوض النووي الإيراني علي باقري كني اجتمعا مع منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ومنسق المحادثات النووية الأوروبي إنريكي مورا قبل مؤتمر إقليمي تستضيفه الأردن.

وتوقفت محادثات بشأن العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 منذ سبتمبر أيلول. وتتهم القوى الغربية ايران بتقديم مطالب غير معقولة بعد أن كان جميع الأطراف على وشك التوصل إلى اتفاق فيما يبدو.

و تنطلق الثلاثاء، في البحر الميت، أعمال الدورة الثانية من مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وبالتنسيق مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، وبحضورهما.

ويأتي انطلاق المؤتمر في الأردن بناء على قرار صدر عن المؤتمر الأول الذي عُقد في شهر آب/أغسطس 2021 في بغداد، لينعقد تأكيدا على دعم العراق وسيادته وأمنه واستقراره، ولتطوير آليات التعاون معه بما يعزز الأمن والاستقرار، ويسهم في عملية التنمية في المنطقة.

ويشارك في المؤتمر قادة وممثلو الدول والمنظمات الإقليمية، وتشمل الدول المشاركة مصر والسعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت وعُمان وتركيا وإيران، إضافة إلى أمين عام جامعة الدول العربية، وأمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وممثلون عن الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

ويحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بصفة ضيف، سفراء الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي ومجموعة العشرين والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن المعتمدين لدى الأردن.

ويلي المؤتمر زيارة رسمية للرئيس الفرنسي ماكرون إلى الأردن.

You might also like