مرتديا الزي العسكري.. الرئيس الصيني يدعو الجيش للاستعداد للقتال وتايوان تعزز قدراتها

شي قال إن أمن الصين يواجه مزيدا من عدم الاستقرار وعدم اليقين (شينخوا)
0

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الأربعاء، إلى تعزيز قدرات جيش بلاده والاستعداد للقتال، وفي حين تواصلت التحركات العسكرية الصينية في محيط تايوان، أفادت صحيفة بريطانية بأن تايبيه تعزز قدراتها الجوية تحسبا لحرب محتملة مع الصين.

ففي كلمة ألقاها خلال تفقده مركز قيادة العمليات المشتركة باللجنة العسكرية المركزية للحزب الشيوعي، وظهر مرتديا الزي العسكري، قال شي إنه يتعين على الجيش تكريس كل طاقته والقيام بجميع أعماله من أجل استعداده القتالي، وتعزيز قدرته على القتال والانتصار، والوفاء بمهامه في العصر الجديد على نحو فعال، وفق تعبيره.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الرئيس الصيني قوله إن وتيرة التغيرات الكبيرة التي لم يشهدها العالم منذ قرن تتسارع حاليا، مشددا على أن أمن الصين يواجه مزيدا من عدم الاستقرار وعدم اليقين.

وقالت الوكالة إن شي أصدر تعليمات للقوات المسلحة بدراسة المبادئ التوجيهية للمؤتمر الوطني الـ 20 للحزب الشيوعي ونشرها وتنفيذها على نحو كامل، واتخاذ إجراءات ملموسة لمواصلة تحديث الدفاع الوطني والجيش.

كما طالب القوات المسلحة بحماية سيادة البلاد وأمنها، وتنفيذ فكر الحزب بشأن تعزيز الجيش في العصر الجديد، واتباع الإستراتيجية العسكرية للعصر الجديد، والالتزام بالفعالية القتالية كمعيار وحيد، وفقا للوكالة.

وخلال المؤتمر الـ 20 للحزب الشيوعي الذي عقد قبل أسبوعين وانتخب خلاله شي جين بينغ لولاية ثالثة، تم لأول مرة إدراج إشارة في ميثاق الحزب تؤكد معارضة بكين لاستقلال تايوان.

وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها، ولم يستبعد الرئيس شي مؤخرا استخدام القوة لإعادة ضمها.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، كثفت الصين تحركاتها العسكرية البحرية والجوية عبر خط وسط مضيق تايوان، وهو ما دفع الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى للتحذير من “غزو” صيني محتمل للجزيرة.

وفي السياق، قالت وزارة الدفاع التايوانية اليوم إنها رصدت 18 طائرة و4 سفن صينية في المنطقة المحيطة بالجزيرة، وذلك بعد يوم من رصد عشرات المقاتلات الصينية بالمنطقة.

في هذه الأثناء، نقلت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية عن مصادر مطلعة قولها إن تايوان تحاول بناء سلسلة إمداد محلية للطائرات بدون طيار في غضون عام، والتي يمكن أن تستخدمها في أي حرب قد تنشب مع الصين.

وقال مسؤول كبير في الرئاسة التايوانية للصحيفة إن الجيش فشل في تقديم مفهوم واضح لاستخدام الطائرات المسّيرة في القتال.

وأضافت الصحيفة أن الحرب في أوكرانيا أبرزت الحاجة الملحة للاستعداد للصراع في مضيق تايوان، والدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه الطائرات المسّيرة.

وفي أغسطس/آب الماضي، نفذت الصين مناورات عسكرية وصفت بأنها الأضخم على الإطلاق في محيط الجزيرة ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

بدورها، نفذت تايوان مناورات، واتهمت الصين بتقويض السلام الإقليمي، مؤكدة أنها مستعدة لصد هجوم صيني محتمل.

You might also like