مذكرة تفاهم أردنية إماراتية للتعاون في مجال الطاقة

Flags of Jordan and UAE Arab Emirates. 3D artwork
0

وقعت الحكومتان الأردنية والإماراتية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة المتجددة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 2022 (كوب27) المنعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية.
ووقع المذكرة وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي ورئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) الدكتور سلطان الجابر.
وقال الخرابشة إن المذكرة تنص على التعاون بين الجانبين في مجالات البحث في إمكانية الاستثمار وتطوير مشاريع طاقة الرياح بقدرة إنتاجية تعادل (2) جيجاوات ذات جدوى اقتصادية، وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا في مجال الطاقة الخضراء والتعاون في وضع برامج التأهيل والتدريب للخبراء والمهندسين الأردنيين الشباب على مشاريع الطاقة الخضراء، بالإضافة إلى التواصل مع الجامعات المحلية في البلدين والدولية للحصول على بعثات دراسية متخصصة في هذا القطاع.
وعرض الوزير الإنجازات التي حققها الأردن في مجال الطاقة المتجددة، مبينا أن الأردن من الدول الرائدة في مجال تطوير الطاقة المتجددة في المنطقة، حيث يتم حاليا إنتاج حوالي 29 بالمئة من الكهرباء المولدة في البلاد من مصادر الطاقة المتجددة، وبلغت الاستطاعة الكلية المركبة لمشاريع توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة بنهاية شهر تموز الماضي حوالي 2526 ميجاوات ساهمت بنسبة 29 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة مقارنة مع حوالي 26 بالمئة خلال عام 2021.
وأضاف أن الطاقة المولدة من الاستطاعة الكلية المركبة لمشاريع الطاقة المتجددة بلغت حوالي 5ر5 تيراوات ساعة في نهاية عام 2021 وبذلك يحل الأردن في المرتبة الأولى عربيا في نسبة الاستطاعة المركبة لمصادر الطاقة المتجددة بدون احتساب الطاقة الهيدرومائية، والثالثة بعد مصر والمغرب في كمية الطاقة المنتجة.
وأكد سعي وزارة الطاقة إلى زيادة هذه الحصة إلى 50 بالمئة بحلول عام 2030، وأن يصبح الأردن مركزًا إقليميًا لإنتاج الطاقة الخضراء من خلال الاستفادة من وفرة مصادر الطاقة المتجددة والموقع المركزي للأردن في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وفيما يتعلق بالشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة قال الخرابشة، نحن في الأردن نؤمن دائما بأهمية العمل التشاركي، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، ونرى أن الشراكة مع أشقائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة مصدر ضمن هذه المذكرة تصب في الجهود الأردنية نحو الوصول إلى الطاقة المستدامة وتحقيق التخفيض المنشود في وثيقة المساهمات المحددة وطنيا بنسختها المحدثة التي تم تعديلها لنصل لهدف تخفيض 31 بالمئة من انبعاثات الغازات الدفيئة.
من جانبه، قال الوزير الإماراتي الجابر، إن هذه الاتفاقية الجديدة هي شهادة على العلاقة الأخوية الوثيقة بين الإمارات والأردن، والتزامنا المشترك بالاستدامة والتخفيف من انبعاثات الكربون، لافتا إلى أن أهداف الأردن الطموحة للطاقة المتجددة ستدعم المشاريع التي سيتم دراستها من خلال هذه الاتفاقية وستساعد على ضمان أمن الطاقة للبلاد.
وأضاف أنه بينما تتطلع الإمارات لاستضافة (كوب 28) العام المقبل، فإن شركة “مصدر” تعمل جاهدة لدعم البلدان المجاورة في الشرق الأوسط في تحولات الطاقة الخاصة بهم.
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر” محمد جميل الرمحي، “مصدر تعد شريكا مهما للأردن منذ ما يقرب من 10 سنوات، حيث ساعدت في تقديم مشاريع رائدة في مجال الطاقة المتجددة تساهم في التنمية المستدامة للبلاد، ونأمل مع مذكرة التفاهم الأخيرة هذه في زيادة تأثير وعمق تعاوننا مع الأردن في مجال الطاقة المتجددة وتنمية الكفاءات في هذا المجال”.
وحضر توقيع المذكرة وزير البيئة الأردني الدكتور معاوية ردايدة، ووزير دولة للتجارة الخارجية الإماراتي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.

You might also like