العاهل الأردني عبدالله الثاني يلقي خطاب العرش أمام مجلس الأمة‎‎

0

أشاد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الأحد، خلال افتتاحه الدورة العادية الثانية لمجلس الأمة التاسع عشر برؤية التحديث الاقتصادي الملزمة للحكومات ، وأشار إلى أن التحديث الشامل بمساراته السياسية والاقتصادية والإدارية يشكل بكل جوانبه مشروعا وطنيا كبيرا، يجب أن تدور حوله كل الأهداف الوطنية وتسخر الجهود والموارد لتحقيقه.
وأضاف أن التحديث السياسي والاقتصادي لا يكتملان دون إدارة عامة كفؤة، و توفر أفضل الخدمات للمواطنين وتعتمد التكنولوجيا الحديثة وسيلة لتسريع الإنجاز ورفع مستوى الإنتاجية.
وأكد الملك عبدالله الثاني، الأحد، خلال افتتاحه الدورة العادية الثانية لمجلس الأمة التاسع عشر، أن الأردن سيبقى منصبا على الدفاع عن القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنها على رأس أولويات الأردن.
وأضاف في خطاب العرش أن الأردن سيبقى منصَبا على الدفاع عن القضية الفلسطينية، التي كنا وما زلنا وسنبقى على مواقفنا الداعمة لها، وهي على رأس أولوياتنا ولا سبيل لتجاوزها إلا بحل عادل وشامل يبدأ بانتهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة.
وتابع العاهل الأردني “لأننا الأقرب إلى الأشقاء الفلسطينيين سنعمل على أن يكونوا شركاء أساسيين في المشاريع الإقليمية ولا نقبل بتهميشهم، ونجدد تأكيدنا على أن التمكين الاقتصادي ليس بديلا عن الحل السياسي”.

You might also like