الأمين العام للناتو: “لا مؤشر على هجوم متعمّد” على بولندا

0

تبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ الأربعاء أن “لا مؤشر” يسمح بالقول إن الانفجار الذي أسفر عن قتيلين في بولندا ناجم عن “هجوم متعمّد”.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي في بروكسل “تحليلنا الأولي يفيد بأن الحادثة ناجمة على الأرجح عن صاروخ أطلقه نظام الدفاع الجوي الاوكراني للدفاع عن الأراضي الأوكرانية ضد صواريخ عابرة روسية”.

وقتل شخصان في بولندا الثلاثاء، جراء سقوط صاروخ روسي الصنع، وفق ما أعلنت وارسو التي رفعت مستوى تأهب قواتها تحسبا لأي تصعيد كبير في الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وجاء الانفجار في بولندا بعد ضربات روسية استهدفت أنحاء عدة في أوكرانيا لا سيما لفيف القريبة من الحدود البولندية.

وبولندا مشمولة بـ”البند الخامس” من معاهدة حلف شمال الأطلسي الذي ينص على أن أي اعتداء مسلح ضد دولة عضو الحلف، يعد عدوانا على الأعضاء كافة، ويستدعي اتّخاذ التدابير التي يعتبرها الأعضاء ضرورية لمساعدة البلد المستهدف.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في وقت سابق اليوم، إن الصاروخ لم يُطلق على الأرجح من روسيا، وذلك بعدما أجرى محادثات مع زعماء غربيين حلفاء وسط مخاوف من احتمال امتداد الصراع في أوكرانيا إلى الدول المجاورة.

و افاد مسؤولين أميركيين أن النتائج الأولية أشارت إلى أن الصاروخ الذي أصاب بولندا أطلقته القوات الأوكرانية لاعتراض صاروخ روسي.

مصدر في حلف شمال الأطلسي، قال إنّ الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ مجموعة السبع والشركاء في حلف شمال الأطلسي أن انفجارا في بولندا نجم عن صاروخ أطلقه الدفاع الجوي الأوكراني.

You might also like