تونس.. تحقيقات مع الغنوشي حتى ساعات الفجر وتنديد باحتجاز رئيس الوزراء الأسبق علي العريض

0

يمثُل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي -اليوم الأربعاء- أمام القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، في إطار تحقيقات مستمرة في ما سُمي إعلاميا بقضية “التسفير إلى بؤر التوتر” خارج البلاد.

وغادر الغنوشي -رئيس البرلمان المحلول بقرار من الرئيس قيس سعيد- في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء مقر فرقة بوشوشة (الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب) بعد جلسة تحقيق استمرت لساعات.

وقال سمير ديلو (عضو فريق المحامين) إن التحقيق مع الغنوشي استمر طيلة الليلة الماضية وحتى ساعات الصباح الأولى، وتمحور حول تصريحات سابقة لرئيس حركة النهضة، وعدد من الوثائق، وعن علاقاته بعدد من الشخصيات.

في الوقت نفسه، وصف ديلو إبقاء السلطات على توقيف علي العريض -رئيس الحكومة الأسبق ونائب رئيس حركة النهضة- على ذمة القضية نفسها بأنه “مظلمة في حق مسؤول في الدولة”.

وكانت النيابة قد قررت أمس الثلاثاء توقيف العريض وإحالته اليوم إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وذلك بعد جلسة استجواب دامت نحو 14 ساعة، وفقا لما صرح به محاموه.

وتولى العريض حقيبة وزارة الداخلية من ديسمبر/كانون الأول 2011 إلى مارس/آذار 2013 خلال حكومة الائتلاف بين حركة النهضة و”حزب المؤتمر من أجل الجمهورية” و”التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات”، ثم تولى رئاسة الحكومة في الفترة من مارس/آذار 2013 إلى يناير/كانون الثاني 2014.

You might also like