إيران على موعد مع مواجهات ساخنة بعد دعوة النظام مناصريه للتظاهر

0

دعا النظام الإيراني إلى تجمعات لمناصريه في جميع أنحاء البلاد  في مواجهة التظاهرات الاحتجاجية ضد النظام، والمستمرة منذ نحو أسبوع احتجاجا على مقتل الكردية مهسا أميني خلال احتجازها من قبل شرطة الأخلاق الإيرانية.

ومن المرجح أن تنطلق التظاهرات الحكومية بعد صلاة الجمعة في العاصمة طهران، وعدد آخر من المدن الكبيرة، وسط إجراءات أمنية مشددة، وتصاعد وتيرة العنف بين الشرطة والمحتجين في البلاد.

وفي محاولة لاحتواء الأزمة قررت السلطات الإيرانية تعطيل الجامعات الكبرى في البلاد، وطلبت من إداراتها اعتماد التعليم عن بعد.

وفي بيان له؛ قال الجيش الإيراني، إنه “سيتصدى للأعداء” لضمان الأمن والسلام في البلاد وذلك مع تصاعد الاحتجاجات، كما حذر وزير الاستخبارات  من وصفهم بـ”المحرضين” من أن “حلمهم بهدم القيم الدينية” لن يتحقق مطلقا.

وأفادت منظمة حقوقية غير حكومية بارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات والمواجهات بين المتزاهرين والشرطة إلى 36 شخصا، بينما تحدثت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن 17 قتيلاً بينهم عناصر أمن.

وأثار موت أميني، البالغة 22 سنة، إدانات شديدة في عدد من الدول والمنظمات غير الحكومية الدولية، التي انتقدت أيضاً قمع التظاهرات الاحتجاجية التي رفعت فيها هتافات تطالب بالحرية وسقوط النظام.

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على “شرطة الأخلاق” في إيران واتهمتها بالإساءة إلى النساء واستخدام العنف ضدهن، وحملتها مسؤولية وفاة أميني، وأشارت  وزارة الخزانة الأميركية إلى أن العقوبات تشمل سبعة من كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين في إيران، ومن بينهم قائد القوات البرية بالجيش الإيراني.

 

You might also like