العراق – الصدر يؤجل مظاهرات أنصاره.. ووزيره يتهم الإطار التنسيقي باللعب بالنار

0

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، تأجيل موعد التظاهرات التي كانت مقررة لأنصاره السبت المقبل “حتى إشعار آخر”.، ويأتي إعلان الصدر في وقت يشهد العراق أزمة سياسية تصاعدت في الأسبوعين الأخيرين، مع إعلان أنصاره اعتصامهم المفتوح الذي بدأ في البرلمان ثم انتقل إلى خارجه، داخل المنطقة الخضراء وسط بغداد. وفي المقابل أعلن الإطار التنسيقي، الخصم الرئيسي للصدر، يوم الجمعة الماضي، البدء باعتصام لأنصاره خارج المنطقة الخضراء، للمطالبة بـ”تشكيل حكومة خدمية وطنية”. وفي سياق متصل شن من بات يعرف بوزير الصدر، ويعرف نفسه باسم ” صالح محمد العراقي”، هجوماً جديداً على أطراف من الإطار التنسيقي، وسط تصاعد المخاوف من وقوع مصادمات مسلحة بين مناصري القطبين الشيعيين في ظل تفاقم الأزمة السياسية التي يعيشها العراق. وطالب وزير الصدر الكتل المنضوية في الإطار، بكبح جماح ما وصفه بـ(الثالوث الإطاري المشؤوم) فوراً، في إشارة على ما يبدو إلى كل من “دولة القانون”، و”عصائب أهل الحق” و”تيار الحكمة”، معتبرا أنه يلعبون بالنار، ويعملون على تأجيج الخلافات السياسية، وجر البلاد نحو الاقتتال الذي سيشعل حربا أهلية لأن ذلك من مصلحتهم، بحسب تعبيره. ولفت وزير الصدر إلى أن قرار الإطار التنسيقي بالاعتصام مقابل الإعتصام، أو تحشيد المتظاهرين مقابل متظاهري التيار يهدف لإحداث فتنة، مؤكدا أن تظاهرات التيار الصدي جاءت لمواجهة الفاسدين، فهل تدرك قيادات الإطار التنيسقي بأنهم هم الفاسدون؟!

You might also like