تونس- باحثون : مشروع الدستور الجديد لن يستطيع التعبير عن الإرادة الشعبية

0

قدمت جمعية المفكرة القانونية المختصة في البحث والتحليل في القانون دراسة جديدة بدأ العمل عليها منذ فترة بعنوان “الرئيس يريد” :تناقضات نظام البناء القاعدي ومخاطره. الدراسة التي قام بها باحثون وأساتذة في العلوم السياسية والقانون تناولت بالنقاش مشروع النظام السياسي الجديد الذي يعمل رئيس الجمهورية قيس سعيد على تركيزه من خلال مشروع الدستور الذي سيجرى الاستفتاء حوله في ال 25 من جويلية /يوليو الحالي. وأكد باحثون وأساتذة قانون خلال مناقشاتهم لمواد الدستور ، على التناقضات بين شعار الديمقراطية الذي يتحدث عن تجذير الديمقراطية والتوازن بين السلطات ، مضيفين أن مشروع الدستور الجديد لن يستطيع التعبير عن الإرادة الشعبية ،كونه يجمع السلطات بيد شخص واحد ويخلق نظام رئاسي يضعف ويشتت القوى التي يمكن أن تقوم بالمراقبة أو التوازن مع هذه السلطة.

You might also like