بريطانيا تستيقظ على تداعيات اليوم الأكثر سخونة في تاريخها

A fire burns during a heatwave, in Rainham, east London, Britain, July 19, 2022. REUTERS/Tony O'Brien
0

استفاق البريطانيون اليوم على تداعيات اليوم الأكثر حرا في تاريخ البلاد، فقد عمل رجال الإطفاء خلال الليل على إخماد حرائق الغابات، كما سارع المهندسون منذ صباح اليوم إلى إصلاح قضبان القطارات التي تأثرت بسبب الحرارة.

وتجاوزت درجات الحرارة أمس الأربعين درجة مئوية للمرة الأولى، ما أدى إلى اشتعال حرائق دمرت عشرات المباني في العاصمة لندن، كما وصلت ألسنة اللهب إلى أراض عشبية جافة على جانبي خطوط السكك الحديد والطرق.

وكان أمس أكثر الأيام التي عملت فيها خدمة إطفاء لندن منذ الحرب العالمية الثانية، كما ألغيت رحلات قطارات كانت تسير من لندن حتى الساحل الشرقي لإنجلترا حتى عصر اليوم الأربعاء على أقل تقدير، بعدما أسفرت حرائق أخرى في شبكة القطارات عن الإضرار بالقضبان والأسلاك العلوية.

وتوقع مكتب الأرصاد أن تتراجع الحرارة كثيرا اليوم الأربعاء مع هطول أمطار في وقت لاحق، ورغم أن الحكومة البريطانية تدافع عن سجلها فيما يتعلق بالبيئة، فإن وزراء أقروا بأن الوصول إلى صافي انبعاثات “صفري” قد يستغرق سنوات لتحديث البنية التحتية كي تكون قادرة على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة.

You might also like