المجلس العسكري في ميانمار ينفذ إعدامات هي الأولى منذ عقود

0

أعدم المجلس العسكري في  ميانمار 4 سجناء، بينهم نائب سابق من حزب الزعيمة المدنية السابقة أونغ سان سوتشي، بعد أن كانت هذه العقوبة غير مطبقة في البلاد منذ عقود، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية.

أُعدم المدانون، وبينهم ناشط مؤيد للديمقراطية، بعد اتهامهم بقيادة “أعمال إرهابية وحشية وغير إنسانية”.

واستنادا إلى الجريدة الرسمية، اتبعت عمليات الإعدام هذه “إجراءات السجن”، من دون أن تتحدد ظروفها أو تاريخ تنفيذها.

ومنذ الانقلاب العسكري في الأول من فبراير/شباط 2021، حكمت ميانمار بالإعدام على عشرات المعارضين للمجلس العسكري.

ونوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبض على فيو زيا ثاو، النائب السابق في “الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية”، من حزب أونغ سان سوتشي، وحكم عليه بالإعدام لانتهاكه قانون مكافحة الإرهاب.

وحكمت المحكمة العسكرية على الناشط الديمقراطي البارز كياو مين يو، المعروف باسم “جيمي”، بالعقوبة نفسها.

والسجينان الآخران اللذان أُعدِما متهمان بقتل امرأة اشتبها في أنها تعمل مخبرة لدى المجلس العسكري.

وقتل الجيش الحاكم أكثر من ألفي مدني واعتقل أكثر من 15 ألفا آخرين منذ الانقلاب، وفقا لمنظمة غير حكومية محلية.

You might also like