الأطراف السودانية تطلق حوارا سياسيا برعاية إقليمية وأممية

0

بدأ في العاصمة السودانية الخرطوم حوار سياسي لحل الأزمة التي تعيشها البلاد منذ انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر، وذلك برعاية كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة دول شرق ووسط أفريقيا للتنمية “إيغاد”.

وغابت عن جلسات الحوار أطراف رئيسة من المعارضة من بينها اللجان التنسيقية للمقاومة، والتي تنظم الاحتجاجات المناهضة للانقلاب،

وتهدف المحادثات بحسب ما ذكرته الوكالة السودانية للأنباء إلى إيجاد حلول للأزمة السودانية والتوافق على كيفية إدارة ما تبقّى من الفترة الانتقالية، منوّهة بمشاركة ممثلين عن ميثاق التوافق الوطنيّ لقوى الحرية والتغيير، والجبهة الثورية، إضافة إلى أحزاب الوحدة الوطنية وحزب المؤتمر الشعبي وقوى سياسية أخرى.

وحضر الجلسة الافتتاحية نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دقلو، وعضوا مجلس السيادة و”اللجنة العسكريّة الثلاثية” شمس الدين كباشي وبحري إبراهيم جابر.

ودعا رئيس البعثة الأممية في السودان فولكر بيرتس جميع الأطراف للعمل بحسن نيّة، والاستفادة من هذه اللحظة المفصلية، محذّرا من أنّ استمرار الوضع الحالي مع الانتهاكات قد يمهّد لعودة النظام السابق.

You might also like