الحصبة تهدد أطفال عدن وسط غياب اللقاح

0

تشهد مدينة عدن جنوبي اليمن، انتشارا سريعا لمرض الحصبة في أوساط السكان، في ظل فقدان العديد من الأطفال فرص التلقيح ضد الحصبة، وعجز القطاع الصحي عن تقديم خدماته، حيث يستقبل مستشفى الصداقة بالمدينة عشرات الحالات المرضية معظمها من الأطفال الذين يعدون الأكثر عرضة للإصابة من الكبار، وتعاني الكوادر الصحية في مستشفيات عدن من ضغوط كبيرة عليها، بسبب تدفق المئات من الحالات المصابة عليها يوميا، في الوقت الذي مازالت فيه المدينة تشهد تردي في الأوضاع المعيشية والخدمات الصحية، وتعزو طبيبة الأطفال، ايمان باوزير، إلى أن غياب الوعي المجتمعي للتطعيم أحد أسباب تفشي المرض، إضافة إلى استمرار الحرب وما تبعه من عمليات نزوح من المناطق الريفية إلى المحافظة خاصة ممن لم يحصلوا على اللقاح، وانعكس ذلك بشكل سلبي على صحة الأطفال، مؤكدة أن غالبية حالات الوفاة الناجمة عن المرض هي لأشخاص غير مطعمين، وبحسب مصادر طبية فقد بلغ عدد الأطفال الذين لاقوا حتفهم بسبب الحصبة في عدن نحو 1500 طفل، والحصبة مرض شديد العدوى يمكن أن ينطوي على خطورة شديدة على الأطفال الصغار والرضّع، وينتشر بسرعة أكبر من إيبولا والأنفلونزا وكوفيد-19.

 

 

 

You might also like