التضخم في بريطانيا الأعلى مستوى منذ 40 عاماً

0

قفز التضخم في بريطانيا الشهر الماضي إلى أعلى معدل سنوي له منذ العام 1982، مما زاد الضغط على وزير المالية ريشي سوناك لزيادة الدعم المقدم للأسر التي تواجه أزمة غلاء معيشية متفاقمة.

 

قال مكتب الإحصاءات الوطنية، إن تضخم أسعار المستهلكين وصل إلى 9٪ في أبريل، متجاوزًا حتى قمم الركود في أوائل التسعينيات التي يتذكرها العديد من البريطانيين بسبب أسعار الفائدة المرتفعة للغاية والتخلف عن سداد الرهن العقاري على نطاق واسع.

 

هبط الجنيه الإسترليني بعد البيانات وانخفض بنسبة 0.4٪ مقابل الدولار الأميركي.

 

وكانت فواتير الطاقة المرتفعة المحرك الأكبر لنمو الأسعار ببريطانيا في أبريل، مما يعكس زيادة الشهر الماضي في رسوم الطاقة المنظمة.

 

قال سوناك إن دولا في أنحاء العالم تعاني من ارتفاع معدلات التضخم. وأضاف: “لا يمكننا حماية الناس بشكل كامل من هذه التحديات العالمية، ولكننا نقدم دعما كبيرا حيثما أمكننا، ونحن على استعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات”.

 

أظهر مسح نُشر الثلاثاء، أن اثنين من كل ثلاثة أشخاص في بريطانيا أوقفوا التدفئة، ونصفهم تقريبا قادوا سيارات أقل أو غيروا محلات السوبر ماركت، ويقول أكثر من ربعهم بقليل إنهم تخطوا وجبات الطعام.

 

 

You might also like