بيانات اقتصادية متشائمة تدفع الإسترليني للتراجع لأدنى مستوياته

0

انخفض الجنيه الإسترليني اليوم إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ أواخر عام 2020، بعد بيانات متشائمة بشأن مبيعات التجزئة وبيانات ثقة المستهلكين أشارت إلى أن النمو الاقتصادي في بريطانيا يواجه مخاطر.

وسجل الجنيه الإسترليني أقل من 1.29 دولار للمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 ليصل إلى أدنى مستوى عند 1.2858 دولار. وتراجع 1.2 بالمئة في أحدث تعاملات اليوم ويتجه لأكبر انخفاض في يوم واحد خلال شهرين.

كما انخفض الإسترليني مقابل اليورو إلى أقل مستوياته منذ الرابع من أبريل/ نيسان، وانخفض في آخر مرة بأكثر من واحد بالمئة ليصل إلى 84.03 بنس لليورو، وهو أسوأ هبوط له منذ سبعة أشهر.

وتراجعت مبيعات التجزئة البريطانية 1.4 بالمئة في مارس/ آذار مقارنة بشهر فبراير شباط، وهو ما يزيد كثيرا عن توقعات بانخفاضها 0.3 بالمئة.

الإسترليني ينخفض إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ أواخر عام 2020،

 

You might also like