احتدام المنافسة بين ماكرون ولوبان في انتخابات الرئاسة الفرنسية

0

بدأ التصويت في فرنسا صباح اليوم في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة التي تمثل فيها مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان تهديدا غير متوقع لآمال الرئيس إيمانويل ماكرون في الفوز بولاية جديدة.

وأشارت استطلاعات الرأي في الأسبوع الأخير قبل الانتخابات إلى تراجع شعبية ماكرون لعدة أسباب منها دخوله المتأخر إلى الحملة الانتخابية إذ لم يعقد سوى تجمع انتخابي واحد كبير وهو الأمر الذي اعتبره حتى أنصاره مخيبا للآمال، وتركيزه على خطة لا تحظى بالشعبية لرفع سن التقاعد، إلى جانب الارتفاع الحاد في التضخم.

وعززت المنافسة لوبان في المقابل، موقفها من خلال التركيز المستمر منذ شهور على تكاليف المعيشة والتراجع الكبير في الدعم لمنافسها في اليمين المتطرف إيريك زيمور، وقامت لوبان، المتشككة في الاتحاد الأوروبي والمناهضة للهجرة، بجولة في فرنسا وسط هتافات من أنصارها “سننتصر.. سننتصر”، ودعت إلى التصويت لها من أجل ما وصفته بـ”إنزال العقاب العادل الذي يستحقه أولئك الذين حكمونا على نحو سيء”.

وستظهر انتخابات اليوم من الذي سيحصل على أصوات العدد الكبير غير المعتاد من الناخبين الذين لم يحسموا موقفهم، وما إذا كانت لوبان (53 عاما) تستطيع تجاوز توقعات استطلاعات الرأي وتحتل الصدارة في الجولة الأولى.

You might also like