أوكرانيا تتهم روسيا بارتكاب “مذبحة” متعمدة في بلدة بوتشا

EDITORS NOTE: Graphic content / A dead body lies on the ground in a street in Bucha, northwest of Kyiv, as Ukraine says Russian forces are making a "rapid retreat" from northern areas around Kyiv and the city of Chernigiv, on April 2, 2022. - The bodies of at least 20 men in civilian clothes were found lying in a single street Saturday after Ukrainian forces retook the town of Bucha near Kyiv from Russian troops, AFP journalists said. Russian forces withdrew from several towns near Kyiv in recent days after Moscow's bid to encircle the capital failed, with Ukraine declaring that Bucha had been "liberated". (Photo by RONALDO SCHEMIDT / AFP)
0

اتهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا روسيا بارتكاب “مذبحة” متعمدة في بلدة بوتشا، في محيط العاصمة كييف، ودعا مجموعة السبع إلى فرض عقوبات جديدة وصفها بالـ”مدمرة” على موسكو.

وأشار رئيس بلدية بوتشا، التي تبعد 37 كيلومترا شمال غربي العاصمة، إلى أن الجيش الروسي قتل 300 من السكان. فيما أكد الوزير كوليبا أن عدد الجثث وصل إلى المئات، فيما تتواصل عمليات البحث عن المزيد، وأضاف أن مذبحة بوتشا تثبت أن كراهية روسيا للأوكرانيين تتجاوز أي شيء شهدته أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، داعيا المحكمة الجنائية الدولية إلى زيارة بوتشا وبلدات أخرى حول كييف في أقرب وقت ممكن لجمع الأدلة على جرائم الحرب الروسية.

وأعرب  مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن صدمته بأنباء الأعمال الوحشية التي ارتكبتها القوات الروسية، مؤكدا أن الاتحاد يساعد أوكرانيا في توثيق جرائم الحرب.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، إنه صُدمَ من صور الأعمال الوحشية التي ارتكبها الجيش الروسي في منطقة كييف المحررة.

وأدان وزير الشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان بشدة ما وصفها “بالانتهاكات الجسيمة” التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا في الأسابيع القليلة الماضية، خاصة ما حدث في بلدة بوتشا مؤكدا أن مثل هذه الانتهاكات من شأنها أن تشكل جرائم حرب.

You might also like