قرويون على طول حدود ميانمار يروون قصصًا عن معاناتهم منذ الانقلاب‎ ‎

0

يروي سكان منطقة ماي ساريانج، على الوادي الضيق على طول نهر سالوين في مقاطعة ماي هونغ سون بتايلاند، على الحدود مع ميانمار، قصصهم المروعة جراء تواصل القتال في مناطقهم نتيجة للانقلاب العسكري في ميانمار الذي وقع في فبراير 2021، إذ أصيب عدد كبير منهم بالصدمة عندما رأوا ممتلكاتهم ومنازلهم تتعرض للقصف ، كما اعتاد بعضهم قضاء أيامهم في ملاجئ تحت الأرض كلما سمعوا صوت اقتراب المواجهات بين المسلحين والقوات البورمية، وتفيد التقارير أن المجتمعات المحلية على طول الحدود تأثرت بالمواجهات وارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون مشاكل نفسية جراء المعارك.

 

 

 

You might also like