رئيس البرلمان الليبي يعتبر حكومة الوحدة الحالية غير شرعية

0

هاجم رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح حكومة الوحدة الوطنية، قائلا إنه لم تعد لها شرعية، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة تكون بديلة لها، وكذلك لجنة جديدة لإعادة كتابة الدستور، عقب انهيار خطط الاستحقاق الانتخابي الذي كان مقررا في 24 ديسمبر/ كانون الأول اماضي.

وتفتح خطوة رئيس البرلمان  الجديدة باب التأجيل لأي انتخابات جديدة، من شأنها أن تنهي سنوات من الحرب بين الفصائل المختلفة، كما تترك المجال مفتوحا لحدوث انقسام جديد بين حكومتين شرقية وغربية، وهو الوضع الذي كان قائما قبل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وتعارض معظم المؤسسات السياسية الأخرى في ليبيا أي تحركات من هذا القبيل،  في حين قال المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة إن الحكومة تعمل وفق اتفاق سياسي وخارطة طريق وإنها ستستمر في العمل حتى إجراء الانتخابات، كما سبق وأكدت الدول الغربية أنها ستواصل الاعتراف بحكومة الوحدة الوطنية في الوقت الحالي.

ومن جانبها، شددت مستشارة الأمم المتحدة الخاصة بليبيا ستيفاني ويليامز على أن التركيز يجب أن ينصب على إجراء الانتخابات وليس تشكيل حكومة مؤقتة جديدة.

You might also like