البحرية الأميركية تضبط سفينة تحمل مواد لصناعة المتفجرات بطريقها للحوثيين

0

أعلنت البحرية الأمريكية، اليوم الأحد، اعتراض أسطولها الخامس، سفينة صيد مجهولة الجنسية في بحر عُمان، تحمل على متنها 40 طناً من سماد “اليوريا” المستخدم لصناعة المتفجرات.

وأشارت البحرية الأميركية في بيان لها على موقعها الرسمي إلى أن السفينة كانت متوجهة من إيران لتسليم الشحنة إلى جماعة الحوثيين في اليمن، سالكة الطريق الذي يستخدم تاريخيا لتهريب الأسلحة إلى اليمن، منوهة بأنه كان على متن السفينة خمسة من البحارة اليمنيين.

وأضافت بيان البحرية الأمريكية إلى أنه جرى تسليم السفينة المضبوطة بما فيها من شحنة السماد. وخمسة من أفراد طاقمها اليمنيين الذين تم القبض عليهم، إلى مسؤولي قوات خفر السواحل اليمنية.

ولفت البيان إلى أن السفينة ذاتها سبق وتم إيقافها في فبراير عام 2021، قبالة سواحل الصومال، كانت حينها تحمل شحنة أسلحة لتهريبها إلى الحوثيين، ضمت آلاف البنادق الهجومية من طراز AK-47 والمدافع الرشاشة الخفيفة وبنادق القنص الثقيلة. وقاذفات القنابل الصاروخية والأسلحة التي يخدمها الطاقم. وشمل المخزون أيضا البراميل والمخزونات والمناظير البصرية وأنظمة الأسلحة.

 

You might also like