رغم الحرب.. لا يزال اليمن نقطة عبور للمهاجرين الأفارقة

0 39

يخاطر المهاجرون الأفارقة بحياتهم  ويذهبون إلى اليمن رغم الحرب التي تعصف بالبلاد، وبحسب  مكتب المنظمة الدولية للهجرة في اليمن فإن أكثر من 16 ألف مهاجر إفريقي وصلوا إلى اليمن خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، مشيرا إلى أن اليمن “لا يزال نقطة عبور رئيسية على طول طريق الهجرة الشرقي.

ويقول ناشطون في حقوق الإنسان أن اليمن أغرق بالمهاجرين الأجانب الأفارقة الأورمو بالذات ومن الصومال بطريقه غير طبيعية، مبدين استغرابهم  من استمرار ذلك في ظل ما يعيشه اليمن من حرب وظروف صعبة ووضع اقتصادي متدهور ومحروم من كل الخدمات من الكهرباء والمياه والبنية التحتية، بل إن بعض المهاجرين الأفارقة يصلون إلى عدن عن طريق البحر ومنها يتجهون إلى المحافظات الجنوبيه مشيا على الأقدام. فيما أبدى كثير من السكان المحليون مخاوفهم من ازدياد أعداد المهاجرين وتأثير ذلك على الوضع الصحي للمجتمعات المحلية خشية إدخال بعض الأمراض الغريبة عن المنطقة.

 

 

You might also like