الدراجات النارية مصدر رزق للكثيرين في محافظة حجة

0 57

تشكل الدراجات النارية في محافظة حجة، ملاذاً  للكثيرين من العاطلين عن العمل لكسب القوت اليومي، وشهدت السنوات الماضية زيادة في أعداد الدراجات النارية بالشوارع والطرقات والأسواق،  وسط ارتفاع  أسعارها  و لجوء كثير من المواطنين إليها، في سبيل البحث عن الرزق، وتحسين مستوى معيشتهم، في ظل إقبال كثيف عليها من قبل البُسطاء كوسيلة للتنقل بكلفة أقل، حيث تتراوح أسعار الدراجات النارية في بلدٍ يعاني من أسوا أزمة إنسانية  وتدهورً اقتصادياً بالإضافة الى تهاوي العملة المحلية، مابين (1300) إلى (1500 ) دولار أمريكي، ويقول علي محمد وهو نازح في محافظة حجة، إن سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي يعانيها السكان، أجبرت الكثيرين على استخدام الدراجة النارية كوسيلة نقل، إضافة للعمل عليها لكسب قوتهم، ووفقاً للسلطات المحلية في محافظة حجة الحدودية، يوجد أكثر من ( 1500) دراجة نارية، وتعد مصدراً أساسياً لأغلب أسر سائقي الدراجات.

 

 

You might also like