كفيفات ينسجن خيوط الأمل بالعمل في مصنع خياطة في سريلانكا

0 71

في مشهد ربما يكون نادرا، تعمل نساء كفيفات في مصنع ملابس صغير بالقرب من مدينة ويليسارا في سريلانكا، حيث يأتي معظمهن  من مناطق بعيدة ونائية، وتأتي فكرة إقامة المشروع للسيدة شمين فلدين، التي تعمل كمشرفة إدارية وهي الشخص الوحيد غير الكفيف في المصنع، نظرا لرغبتها في القيام بخدمة اجتماعية، وكانت فليدن، قد واجهت تحديا رئيسيا بالبداية في توفير التدريب اللازم  للنساء الكفيفات للعمل على آلة الخياطة، حيث تمكنت من التغلب على هذا التحدي من خلال عمل النساء الموهوبات في خياطة التصاميم المعقدة التي تشكل أيضًا تحديًا للأشخاص الذين لديهم الرؤية، ويظهر عمل الكفيفات في المصنع رسالة قيمة للمجتمع من خلال تطوير مهاراتهن دون أن يشكلن عبئًا على أحد، إضافة إلى أنهن يقمن بتحسين المستوى  المعيشي لأسرهن، إذ تشكل صناعة الملابس في سريلانكا نسبة عالية من تكوين الصادرات وإجمالي الناتج المحلي، وتقول مسؤولة في المؤسسة شامين فيلالدين، إن الشركة بدأت العمل عام 2019، حينها لم يكن النساء الكفيفات يعرفن استخدام ماكينة الخياطة من قبل، لكن مع مرور الوقت والتدريب أصبحن جميعهن خياطات ماهرات، وأضافت أن ما تسعى إليه هو إظهار المواهب الخاصة لدى كل فرد، وتقديم الدعم اللازم لهم.

 

You might also like