سائقو شاحنات معبر تساغان خاد الحدودي يحتجون ضد نظام العزل

0 62

نظرًا للوضع الوبائي، مرت 3 أشهر منذ أن تم تصنيف نقل منتجات التعدين تحت بند الظروف الطارئة، في هذا الصدد، يواصل السائقون الذين ينقلون الفحم عبر معبر تساغان خاد الحدودي احتجاجاتهم على آلية عزلهم حيث يتم وضع كل 30-40 سائقًا في المتوسط في عزل واحد، وإذا كان أحد أفراد العزل الواحد مصاب بالفيروس، فلن يتمكن باقي الأفراد من النقل وسيتم عزلهم أيضا.

السائقون الذين لم يتمكنوا من السفر لمدة ثلاثة أشهر يواصلون الاحتجاج، حيث أوقف سائقو الشاحنات شاحناتهم مؤخرا في ميدان سخباتر للاحتجاج، كما قاموا بأعمال شغب عند معبر تساغان خاد الحدودي. ويدفع بعض سائقي الشاحنات رشاوى لمسؤولين حكوميين لنقل الفحم عبر الحدود، كما تم الكشف عن العديد من المشاكل الخطيرة، مثل إصابة السائق بالعدوى وإخفاء مرضه.

 

You might also like