اقتلاع الأشجار المثمرة في محافظة إب لزراعة القات

0

تواصل شجرة القات اكتساحها أخصب الأراضي الزراعية في محافظة إب وسط اليمن، التي يطلق عليها اسم اللواء الاخضر”، على حساب محاصيل الحبوب والفواكه والخضروات والبن، إذ انتشر زراعة النبتة في الجبال والوديان الزراعية المختلفة، لعدة أسباب منها الربح الذي يصل إلى آلاف الدولارات، وحصاد شجرة القات الذي يصل إلى نحو ثمان مرات سنوياً، فضلا كونها مادة منشطة يتعاطاها غالبية اليمنيين، ما دفع الفلاحين إلى اقتلاع الأشجار المثمرة من حقولهم واستبدالها بنبتة القات.

وانتشرت زراعة القات في اليمن خلال السنوات الأخيرة وبشكل متسارع تضاعفت فيه إلى أكثر من عشرين ضعف، ويتوقع خبراء اقتصاديون وصولها مؤخراً الى اضعاف ذلك،جراء اعتماد الكثير من السكان في البلاد على هذه النبتة التي تعد مصدر دخلهم الوحيد والاساسي .

You might also like