البنتاجون يبحث تنفيذ ضربات جوية في أفغانستان بعد الانسحاب حال حدوث أزمة

0 42

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن البنتاجون يدرس السعي لتفويض لتنفيذ ضربات جوية لدعم قوات الأمن الأفغانية لو أصبحت كابول أو أي مدينة أفغانية أخرى في خطر السقوط في يد طالبان، مما قد يضفي مرونة على خطة الرئيس جو بايدن لإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في الصراع.

وكان بايدن وكبار مساعديه للأمن القومي قد اقترحوا من قبل أنه بمجرد أن تغادر القوات الأمريكية أفغانستان، فإن الدعم الجوي سينتهي أيضا، باستثناء ضربات تستهدف الجماعات الإرهابية التي يمكن أن تضر بالمصالح الأمريكية.

إلا أن المسؤولين العسكريين يناقشون بشكل فعال كيف يمكنهم الرد لو أسفر الانسحاب السريع عن عواقب لها تداعيات جوهرية على الأمن القومي.

ولم يتم اتخاذ قرار بعد، بحسب ما أكد المسؤولون للصحيفة، إلا أنهم قالوا إن أحد الخيارات التى يجري دراستها سيكون التوصية بتدخل الطائرات الحربية أو المسيرات المسلحة الأمريكية في حال حدوث أزمة غير عادية، مثل السقوط المحتمل للعاصمة الأفغانية كابول، أو حصار يضع سفارة أمريكا أو الدول الحليفة لها أو مواطنيها فى خطر.

ومن المقرر أن تغادر الولايات المتحدة كل قواعدها الجوية في أفغانستان في الشهر المقبل، وأي ضربات جوية ستنطلق على الأرجح من قواعد في الخليج العربي.

You might also like