ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الصرع بأطفال تعز نتيجة نقص الأدوية

0 44

رفعت الحرب من معدلات الإصابة بالصرع في اليمن وزادت من معاناتهم، جرّاء النقص في الأدوية المدعومة حكومياً وارتفاع أسعار الأخرى في الصيدليات الخاصة في حال توفّرت، وعزل هذا المرض الألاف من المصابين به في منازلهم بعيداً عن المجتمع، خوفاً من إصابتهم بنوبة صرع مفاجئة تفقدهم السيطرة على أنفسهم وتعرضهم للإحراج، وتعاني محافظة تعز جنوب البلاد ذات الكثافة السكانية من ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الصرع، حيث استقبل المركز الوحيد للصرع في المدينة ألاف الحالات، ولا يزال يستقبل المزيد بشكل يومي لعلاجهم والتخفيف من معاناتهم.

You might also like