الحرب في اليمن تجبر الآلاف على ترك الدراسة والتوجه للعمل

0 39

دفعت الظروف الصعبة التي خلفتها الحرب اليمنية منذ أكثر من ست سنوات، مئات الآلاف من اليمنيين، إلى ترك مقاعد الدراسة والتوجه لسوق العمل من أجل كسب لقمة العيش، ويقول معاذ بجاش لوكالة A24، الذي يبيع على عربة فواكه في شوارع محافظة تعز، منذ ساعات الصباح الأولى وحتى منتصف الليل، إنه واحد من بين الكثيرين الذين تركوا التعليم من أجل العمل، وأضاف بجاش لوكالة A24، أنه يحاول قدر الإمكان كسب ما تيسر من المال بمعدل ثمانية إلى عشرة دولارات يومياً، يقسمها بين مصاريفه اليومية وتوفير مصاريف عائلته، حيث إنه لا يستطيع العودة إلى مقاعد الدراسة وإن كانت أمنيته ذلك ، إذ لا يمكنه ترك عائلته دون دخل يومي وهو المعيل الوحيد لهم .

You might also like