اتهامات لمواطنين بوجود مافيات تقف وراء انتشار المولدات لتجهيز الطاقة الكهربائية

0 39

انتشرت في العاصمة العراقية بغداد، كبقية المحافظات الأخرى، الآلاف من المولدات الأهلية في الأزقة، والمحال السكنية لتوفير الطاقة الكهربائية بديل عن الشبكة الوطنية للكهرباء، ووصل سعر الامبير الواحد في فصل الصيف إلى أكثر من 20.000 ألف دينار عراقي.
وقال مواطنون لوكالة عرب 24، إن هناك مافيات فساد سياسية لها أجندات خاصة، تعمل على إعاقة عودة الكهرباء الوطنية، كما وجهوا أصابع الإتهام إلى الميليشيات والأحزاب الموالية إلى ايران وراء امتلاك المولدات الأهلية، وفشل الطاقة الكهربائية.
ورغم صدور كتاب رسمي من محافظ بغداد بتحديد سعر الامبير، الا أن أصحاب المولدات الأهلية، لم يلتزمون بسبب عدم تزويد الحكومة لهم بالوقود، وشرائه على نفقتهم الخاصة بالسعر التجاري.

You might also like