نازح يحول مغارة شمال سوريا إلى متحف تراثي من العهد المسماري

0 41

حول مصمم الديكور السوري، عبد المعطي سعيد، الكهف القديم في بلدة عقربات شمال محافظة إدلب بالقرب من الحدود التركية، إلى متحف تراثي مؤقت، مليء بالقطع الأثرية التي جلبها من منزله، ولا يمكن لزائر المغارة أن ينهي جولته من دون أن يشتم عبق التاريخ في كل زاوية من زوايا المغارة، من خلال مشاهداته لما يحتويه المتحف، من نقوش وزخارف هندسية مميزة.

ويضم المتحف ما يقارب 500 قطعة أثرية ونحاسية نقلها من ريف حلب، ويعود تاريخ صناعة بعضها إلى أكثر من 100 عام، ومنها إلى أكثر من 500 عام، حيث يظهر المتحف تطور العصور الجيولوجية القديمة وتعاقب الحضارات التي نشأت على الأراضي السورية.

A24

 

You might also like