رياضة الرماية بالقوس عن ظهور الخيل تعود من جديد في منغوليا

0 39

تعتبر رياضة الرماية بالقوس المنغولية الوطنية عن ظهر الخيل تراثا تقليديا قديما ،ورغم حظرها من قبل الإمبراطور مانشو في منغوليا أواخر القرن التاسع عشر توقفت المسابقات ونسيت تقريبا.

وفي السنوات الأخيرة انتعشت الرماية بالسهام عن ظهور الخيول مرة أخرى وأصبح الشباب أكثر إقبالا واهتماما بها ، إضافة إلى قيام   مراكز  الفروسية في تدريب الرياضيين من مختلف دول العالم على هذه الرياضة .

بدوره قال  متدرب على رماية السهام ، مونغونتولغا، لوكالةA24 ” لقد نشأت في الحياة الحضرية وسوف أباشر بمشروع يمثل رحلة للتعرف على حياة البدو والريف والتراث في منغوليا. تطلب الأمر إعداداً بدنياً وعقلياً؛ لذلك اعتقدت أنني يجب أن أمارس بعض الألعاب الرياضية”.

وأضاف “كان سلاح أسلافنا الأكثر سرية لقهر نصف العالم على ظهور الخيل هو الرماية على الخيول. أخذت تدريبي الأول اليوم وأعتقد أنها رياضة رائعة”

A24

 

You might also like