القرشي أعاد هيكلة تنظيم داعش وفقاً لمتطلبات المرحلة

0 37

أوضح الخبير العسكري، العقيد الركن حاتم الفلاحي، لوكالةA24 أن أمير تنظيم داعش الجديد، أن أمير تنظيم داعش الجديد، “الأمير” أبو إبراهيم الهاشمي القرشي قام بإعداد استراتيجية جديدة للتنظيم بعد توليه الإمارة خلفا لأبو بكر البغدادي، وذلك من أجل أن تتناسب مع قدرات التنظيم الجديدة.

وفي التفاصيل قال ” كان لا بد للقرشي أن يقوم بإعداد هيكلية للتنظيم، تتناسب مع قدرات التنظيم الجديدة، لأنه تعرض إلى ضربات كبيرة جداً، أضعفت قدرات التنظيم العسكرية والبشرية والمادية، وبالتالي أصبح التنظيم مترهل حسب الهيكلية السابقة، فكان لابد من إعداد هيكلية جديدة تكون مرنة، ومنكمشة أكثر من السابق؛ فقام بإعداد هيكلية جديدة، هذه الهيكلية قلصت ولايات التنظيم من خمسة وثلاثين إلى 14 ولاية، المسألة الثانية كانت بحصر الدواوين بخمسة دواوين فقط، تشمل الجند، والمال، والقضاء، والإعلام، و أمور أخرى في التنظيم”.

وأضاف ” لقد قلص أيضاً القدرات العسكرية للتنظيم، فالتنظيم كان لديه من عام 2014 إلى عام 2017 ثلاثة جيوش، جيش الخلافة، وجيش دابق، وجيش العسرة، في كل جيش من هذه الجيوش اثنا عشر ألف مقاتل، وبالتالي أصبحت هذه الجيوش غير متواجدة الآن، بعد أن خسر التنظيم المدن الكبرى في العراق وفي سوريا، وبذلك هو أعد هيكلية جديدة حسب القدرات الجديدة البشرية للتنظيم، لأن الحاضنة الاجتماعية أصبحت قليلة بالنسبة للتنظيم، ولا يوجد هناك كسب جديد، علماً بأنه هناك خسائر كبيرة جداً للتنظيم، أضف إلى هذا بأنه اعتمد في هيكليته الجديدة على اللامركزية في التنفيذ بالنسبة للقواطع، و قام التنظيم خلال هي الفترة بالاعتماد على مبدأ التمويل الذاتي”.

وذكر “الفلاحي” أن تنظيم داعش الآن هو عاجز عن السيطرة على المدن مثل ما جرى في عام 2014، ولكنه لا يزال قادر على القيام بعمليات تؤدي إلى خسائر كبيرة جداً في القوات الأمنية.

You might also like