السجن المؤبد لمفجر محطة مترو أنفاق في مانهاتن

0 40

حكم قاض فدرالي أمريكي في مانهاتن أمس الخميس، بالسجن المؤبد على رجل حاول تفجير نفسه في أروقة محطة مترو في نيويورك بتأثير من تنظيم داعش الإرهابي في ديسمبر (كانون الأول) 2017.
وقال القاضي الفدراالي ريتشارد سوليفان في الجلسة إن العقوبة تهدف إلى “بعث رسالة” للذين يمكن أن يحاولوا ارتكاب أفعال مشابهة للمتهم عقيد الله.
ومن جهتها، طلبت محامية الدفاع آمي غاليتشيو تسليط العقوبة القانونية القصوى، السجن 35 عاماً.
وأوقف عقيد الله المهاجر البنغالي في 11 ديسمبر (كانون الأول)، بعد تفجيره قنبلة بدائية ثبتها على جسده، في ساعة الذروة في محطة مترو أنفاق تربط ميدان التايمز بمحطة حافلات بورت أوثوريتي، لكنها لم تنفجر كلياً.
وأصيب المهاجم بجروح بالغة ولم يصب أي شخص آخر، لكن الاعتداء سبب توتراً خاصة أنه كان بعد دهس بشاحنة في نهاية أكتوبر(تشرين الأول) 2017 خلّف 8 قتلى في جنوب مانهاتن نفذه رجل متأثر أيضا بتنظيم داعش الإرهابي
وخلال المحاكمة، شدد دفاع عقيد الله المقيم في حيّ غالبيته بنغال في بروكلين، أنه لم يرغب في قتل أحد.
لكن الادعاء وصفه بـ “ذئب منفرد”، قرر تنفيذ هجوم قاتل باسم داعش، مشيرا إلى رسائل نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي قبل الاعتداء.
واعتبرت مساعدة المدعي العام الفدرالي في مانهاتن ريبيكا دونالسكي الهجوم من قبيل “المعجزة” لأنه لم يخلف ضحايا.
وفي نوفبمر (تشرين الثاني) 2018، خلصت هيئة محلفين بعد أسبوع من المرافعات إلى أن عقيد الله مذنب بارتكاب 6 جرائم، 4 منها يصل حكمها إلى السجن المؤبد.
وأظهر التحقيق أن الشاب الذي وصل إلى الولايات المتحدة في 2014 بفضل تأشيرة لم شمل عائلي، تطرف تدريجياً، وأقر عقيد الله أنه تأثر بداعش ورغب في الانتقام من الضربات الأمريكية ضد التنظيم وإدانة السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.
وقدّم في جلسة الخميس اعتذاره وعبر عن ندمه.

You might also like