ارتفاع أعداد المقبلين على موائد الإفطار في تونس بسبب الفقر الذي خلفه وباء كورونا

0 38

بدأت “درصاف اليعقوبي” الناشطة في المجتمع المدني ورئيسة جمعية المساندة بحي هلال مع عدد من النساء المنتميات للجمعية ومنذ قرابة التسع سنوات على إعداد الطعام وتنظيم موائد إفطار للعائلات المعوزة والمحتاجين من سكان الحي.

ولكن هذه السنة وبسبب الوباء عملت “درصاف” على توفير وجبات الإفطار والسحور وتوزيعها على المنتفعين والذي يبلغ عددهم240شخصا، وأكدت “درصاف” أن عدد المقبلين على الوجبات الغذائية يشهد ارتفاعاً مقارنة بالسنوات الماضية، وذلك بسبب الأوضاع المزرية الذي خلفها الفقر والبطالة نتيجة وباء كورونا، فضلاً عن عدم اهتمام الدولة بهذه الفئة، على حد قولها.

وأضافت في حديثها لوكالة A24 “نحن جمعية اجتماعية بحي هلال، وكما تعرفون حي هلال فيه فقر وتهميش وإقصاء هذا من قبل، وزاد الوضع سوء خلال بسبب كورونا، التي غيرت حياة المواطنين بشكل كلي”.

 

 

You might also like