الأقلية الكازاخستانية تحتفل بعيد النوروز على نطاق ضيق بسبب كورونا

0

يحتفل مواطنو منغوليا من العرق الكازاخستاني والذين يشكلون 3.9 % من سكانها البالغ عددهم حوالي 3 مليون و250 ألف نسمة في عيد النوروز والذي يصادف في 21مارس/آذار كل عام ،حيث يمثل العيد عطلة الربيع والوحدة التي أصبحت بطبيعة الحال جزءًا من الحياة الحديثة مع الحفاظ على التقاليد القديمة، وفي ظل ما فرضته إجراءات مكافحة جائحة كورونا من تباعد اجتماعي،احتفلت الأقلية الكازاخستنية هذا العام في منطقة نالايخ شرقي العاصمة أونلان باتور داخل منازلهم على نطاق ضيق، بينما كان يحتفل به سابقاً على نطاق واسع لمدة 3 أيام تتضمن عروض فنية تقليدية ومسابقات رياضية. يذكر أنه في عام 2009 تم إدراج احتفال عيد نوروز في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي المعنوي من قبل اليونسكو، حيث يحتفل به أكثر من 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بنوروز ،وقد احتفلوا به منذ آلاف السنين ،من البلقان إلى حوض البحر الأسود إلى آسيا الوسطى والشرق الأوسط وأماكن أخرى في العالم .

You might also like