مخلفات الحرب في سوريا ما زالت تحصد الأرواح

0

أشار المرصد السوري لحقوق الانسان إلى وفاة طفل وإصابة آخر بجروح، نتيجة انفجار قذيفة مدفعية غير منفجرة من مخلفات الحرب، قرب بلدة عين عيسى شمالي الرقة.


على صعيد متصل، قتل 3 مواطنين أثناء دخولهم إلى غرفة الأعلاف، نتيجة انفجار لغم أرضي مزروع في محطة الأبقار جنوب غرب بلد مسكنة شرقي حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 483 شخصاً، بينهم 73 مواطنة و152 طفلاً.

ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” مقتل 112 شخصاً بينهم 45 مواطنة و6 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

You might also like