“قديح” غزية اقتحمت مهنة إصلاح الأجهزة النقالة

0

تقول المهندسة المتخرجة من جامعة الأزهر في قطاع غزة، بابل قديح، إن مشروعها في إصلاح الهواتف النقالة بدأ كموهبة، ثم إن دعم والديها لها شق طريقها لافتتاح مشروعها الذي لاقى رواجا ونجاحا في مدينة غزة، ولا سيما لدى الفتيات اللواتي حضين بمكان يحافظن فيه على خصوصيتهن، وتسعى “قديح” إلى إنفاذ مشروعها بمعهد لتدريب الفتيات في الأراضي الفلسطينية لكسر احتكار المهنة على الرجال.

You might also like