فيروس نيباه وباء محتمل قادم في كمبوديا

0

 ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإن العديد من البلدان المحرومة اقتصاديا مثل كمبوديا وتايلاند ودول أخرى في شرق آسيا معرضة أيضا لخطر تفشي المرض في المستقبل.

بدوره أوضح الدكتور فياسنا دونج الذي يعمل بوحدة علم الفيروسات في معهد باستور بمدينة باتمبانغ لوكالة A24  أن فيروس نيباه  ينتقل عن طريق  الخفافيش أو الثعالب الطائرة التي تحمل هذا الفيروس في أجسامها ومنها للخنازير  ومن ثم البشر ،مبينا أن انتقال نيباه بين البشر محدود حتى الآن،ولكن في حالة انتقاله بين البشر بكفاءة عالية فأنه سيكون كارثيا ويتسبب بمعدلات وفيات أعلى من فيروس كورونا.

كما أضاف أن عوامل انتقاله بين البشر موجودة في دول آسيا كون المواطنين في تلك الدول لا يعيرون انتباها لخطورة الخفافيش.

كما أشار  الدكتور نيل فوري، من منظمة فلورا أند فاونا إنترناشونال إبان حديثه مع وكالة A24، إلى دراسة أجروها ونشرتها منظمة الصحة العالمية والتي خلصت إلى أنه من النادر جدا احتمال ظهور الفيروس حاليا بين البشر لعدة أسباب أهمها انتشاره بمستويات منخفضة جدا بشكل عام، لكن تبقى هناك احتمالية لانتشاره خاصة في أسواق  الحيوانات الحية  والتي لا تلتقي عادة في الطبيعة ،حيث تتحول هذه الأسواق إلى حواضن وبيئة مثالية يمكن للفيروسات من خلالها أن تنتقل إلى الإنسان كما تتعدد في طفراتها وتجعلها أكثر قابلية للفتك بالبشر.

يذكر أنه تم التعرف على الفيروس لأول مرة خلال تفشي المرض في عام 1998 بين مزارعي الخنازير في ماليزيا ، حيث قتل أكثر من 100 شخص وأدى إلى ذبح أكثر من مليون خنزير. وبعد ما يقرب من عقدين من الزمان ، تم إحراز تقدم علمي ضئيل في إيجاد لقاح العلاج والوقاية المناسبين كما تم نشر العديد من المقالات مؤخرا تعلن أنه من المحتمل أن يكون الوباء التالي. 

A24

You might also like