عودة اعتصام “الدستوري الحر” أمام مقر علماء المسلمين في تونس

0

تجددت، الأربعاء، في العاصمة التونسية الاشتباكات بين أنصار الحزب الدستوري الحر من جهة، وأنصار كل من ائتلاف الكرامة وحركة النهضة، من جهة أخرى، أمام مقر فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وعاد أنصار الحزب الدستوري الحر بقيادة رئيسته، عبير موسي، للاعتصام أمام مقر المنظمة بعد أن فرقت قوات الشرطة مساء أمس الثلاثاء المعتصمين. وجرى إبعاد جميع أنصار الحزب عن خيمة الاعتصام فيما بقيت رئيسة الحزب عبير موسي في نفس المكان.

 واتهمت “موسي” إبان حديثها مع وكالة A24 قوات الأمن باستعمال الغاز المسيل للدموع والاعتداء بالعنف على أنصارها، وأكدت “موسي” على أن اعتصام أنصار الحزب منذ أشهر أمام مقر فرع الاتحاد العام لعلماء المسلمين للمطالبة بإيقاف نشاطه، متهمين القائمين عليه، بدعم الإرهاب وتنظيم دورات فكرية تشجع على العنف والتطرف وتخدم التيارات الدينية المتشددة.

من جانبه قال الناشط السياسي عبد الحميد الجلاصي لوكالة A24 “هناك طرف للأسف الشديد لا يعترف بقواعد العمل المشترك التي ينظمها الدستور بقوانين وآليات، ويريد دولة داخل دولة”.

وأضاف “الجهة الوحيدة المخولة لمنع تنظيمات أو منح الرخص هي الحكومة”.

A24

You might also like