تعويض المواطنين أبرز التحديات أمام الحكومة الليبية الجديدة

0

يشكل ملف تعويض المواطنين نتيجة الحروب بمناطق مختلفة في البلاد تحديًا أمام الحكومة الليبية خاصة مع حالة الصراع المستمرة منذ سنوات وتضرر الكثير من المدن والقرى بسببها.

 ولكن ومع اتساع رقعة الحرب لتشمل مؤخرا جنوب العاصمة طرابلس ومناطق أخرى في وسط وغرب البلاد؛ أصبح التحدي كبيرا ويشكل عبئ ثقيل على الحكومة والدولة بصورة عامة مع تزايد المطالبات بالتعويض.

 ومن جهتهم طالب أهلي مدينة طرابلس اللجنة التابعة لوزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني حصر الأضرار التي خلفتها الحرب جنوب طرابلس واستلام الملفات من المواطنين ليتمكنوا من العودة، وأشار مواطنون أن خطوات اللجنة ينقصها الكثير من الإجراءات ومعرضة للمشاكل القانونية.

ويطمح المواطنون في أن يخصص المجلس الرئاسي الجديد على الأقل نصف مليار دينار لتعويض الخسائر التي لحقت بالبيوت ومساكن المواطنين هناك.

A24

You might also like