تدهور قطاع الدواجن في الحسكة ولا خطط من الإدارة الذاتية لإنعاشه

0

ألقت الأزمة الاقتصادية في شمال وشرق سوريا بظلالها على قطاع الثروة الحيوانية في المنطقة، ما أدى إلى نفوق عدد كبير من الدواجن بسبب عدم توفر اللقاحات والأدوية وعدم تلبيتها لحاجة المنطقة، ويرى أصحابي المداجن بأن انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، انعكس سلبا على قدرتهم في تأمين مستلزمات المداجن من أدوية ولقاحات، وتشير رئيسة مؤسسة الثروة الحيوانية، روكن شيخموس، إلى أن الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، تشكل عائقا كبيرا أمام قدرتهم في تأمين اللقاحات والأدوية لقطاع الثروة الحيوانية، وذلك لتكاليفها الكبيرة، وعدم قدرة المؤسسة على تأمينها لأصحابي المداجن، كذلك فإن المنظمات المعنية بالشأن لا تقدم ما يكفي حاجة المنطقة.

You might also like