النخيل أقدم سكان الرافدين بترها داعش وأهمل احياؤها السكان

0

تراجع عدد النخيل في العراق من 30 مليون إلى ما يقارب عشرة ملايين نخلة خلال ثلاثين عاما، كما أن أصناف النخيل هي الأخرى مهددة بالانقراض ومراكز أبحاث النخيل فقيرة، لكن هناك من يطالب بعودة مزارع النخيل وتذليل العقبات أمام المزارعين خاصة الذين هجرتهم داعش في محافظة الأنبار.

 ويشير خبراء الشأن الزراعي في العراق، إلى أن الحرب أدت إلى هجرة الفلاحين من بساتينهم والتي عرضت البنية التحتية والبيئية والزراعية خلالها للعراق لانتكاسات خطيرة، بالإضافة إلى مشاكل المياه وارتفاع نسبة الملوحة، وتعرض النخيل للقصف والقطع من قبل مجاميع داعش، وأوضح مدير زراعة الأنبار، الدكتور مثنى سبتي، أن الحرب بالإضافة إلى الزحف السكاني على بساتين النخيل والتي تشكل مشكلة كبيرة للمتبقي من المساحة الخضراء لمدينة الموصل، فقد أصبح من المتعذر التوسع عمرانيا غرب المدينة الصحراوي، لذا الزحف السكاني يتجه نحو المناطق الجنوبية والشرقية من المدينة، فضلا عن هجرة العديد من أصحاب المزارع نحو مدن أخرى بحثا عن الأمان.

A24

You might also like