ألمانيا: رفض لوكاشينكو للحوار الوطني يقابله عواقب

0

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن رفض الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الدخول في حوار وطني في البلاد، وممارسة العنف ضد المتظاهرين يجب أن تكون له عواقب.

وقال ماس متحدثا أمام الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في خطاب مسجل عبر الفيديو: “يمكننا أن نشاهد حقوق الإنسان تُداس، على الرغم من أننا جميعا ملتزمون بها. أو يمكننا أن ندعم أولئك الذين يتعرضون للقمع والإساءة والاضطهاد، – على سبيل المثال، المتظاهرون السلميون في بيلاروس وقد طالبنا مرارا وتكرارا بالحوار الوطني مع لوكاشينكو، بوساطة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. لكنه رفض كل العروض ولا يزال يلجأ إلى العنف والقمع”.
You might also like